اخبار التقنية

«مدبولي»: لابد من احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إنه لابد من إعلاء مبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة في العلاقات بين الدول واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والاستناد إلى المحافل الدولية متعددة الأطراف والعمل الجماعي لمواجهة التحديات المشتركة والاعتماد على سياسات التهدئة والحوار والتفاوض من أجل التوصل إلى حلول سليمة للنزاعات لا سيما أن السلام والأمن والاستقرار شرط أساسي لتحقيق التنمية.

شدد «مدبولي» خلال كلمته في ختام قمة تجمع البريكس، على أهمية تعزيز التعاون بين البريكس وأفريقيا بهدف تحقيق المصالح المشتركة بما يسهم في إطلاق الطاقات غير المستغلة في الدول الأفريقية، موضحاً أن رؤية مصر في هذا الصدد – في ضوء رئاستها الحالية للجنة التوجيهية لرؤساء دول وحكومات وكالة الاتحاد الأفريقي للتنمية “النيباد”، تستند إلى دفع معدلات التكامل الاقتصادي والعمل على تسريع تنفيذ أجندة التنمية الأفريقية 2063، وكذا أهداف اتفاقية التجارة الحرة القارية، مع تسخير الخبرات والإمكانات المصرية في مجالات البنية التحتية، والطاقة، والاتصالات، والتحول الصناعي، والأمن الغذائي، بمشاركة القطاع الخاص، وبالتشاور المستمر مع الأشقاء في الدول الأفريقية. هذا، بالإضافة إلى العمل على حشد الموارد المالية للمجالات ذات الأولوية لدول القارة من خلال تنبي مقترح النيباد بإطلاق مبادرة فريق أفريقيا لحشد الموارد.

وفي ختام كلمته، أكد رئيس الوزراء تطلع مصر إلى تعزيز التعاون ومواصلة العمل المُشترك مع دول البريكس في مختلف المجالات، على المستويين الثنائي والمتعدد الأطراف، وترحيب مصر بكافة المبادرات والمشروعات التي تهدف إلى تحقيق المصالح المشتركة، وبناء شراكة مستدامة.

مصدر الخبر مارش ماج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى