أخبار الرياضة

مارتينيز الشعب الأرجنتيني يريد أن نتوج باللقب في البرازيل

أكد إيمليانو مارتينيز، حارس منتخب الأرجنتين، أن الفريق كان ينتظر مباراة نهائية منذ سنوات عديدة، وسنقدم كل شيء أمام منتخب البرازيل، فى المباراة المقرر لها فى الثانية من صباح غد الأحد، على ملعب “ماراكانا” الشهير، فى نهائي النسخة الحالية من بطولة كوبا أمريكا 2021.

وتحدث مارتينيز فى المؤتمر الصحفى الخاص باللقاء، قائلا: “منذ أن كنت طفلاً وحلمي كان لعب مباراة نهائية مع المنتخب على ملعب الماراكانا، كنا ننتظر مثل هذه المباراة منذ سنوات عديدة”.

وأضاف حارس فريق أستون فيلا الإنجليزي، قائلا: “الشعب الأرجنتيني يريد أن نتوج بلقب كوبا أمريكا في البرازيل، كوننا في مباراة نهائية مع وجود لاعبين يتمتعون بالخبرة الكبيرة، يساعدنا ذلك في أن نصبح أقوى”.

وعن مساعدة منتخب بلاده فى الفوز على كولومبيا بركلات الترجيح، قال مارتينيز: “ما حدث في ركلات الجزاء ضد كولومبيا أمر طبيعي، أعرف حارسهم أوسبينا، كنا معًا في فترة، وكنت أسعى للتغلب عليه، وندرس خصومنا مع مدرب الحراس، لكننا نتخذ القرارات النهائية بشكل عاجل”.

واختتم تصريحاته قائلا: “كنت أعرف أنني سأضطر للغياب عن لحظة ولادة ابنتي، وهذا جعلني أقوى، أعمل مع الطبيب النفسي لأمنح نفسي للمنتخب بنسبة 100% وقد ساعدني ذلك كثيرا”.

وتأهل المنتخب الأرجنتيني إلى نهائي كوبا أمريكا، بعد تخطيه نظيره الكولومبى بركلات الترجيح 3 – 2، بعد نهاية الوقت الأصلى بنتيجة التعادل الإيجابي 1 – 1، فيما وصل المنتخب البرازيلى على حساب منتخب بيرو بهدف نظيف.

ويسعى المنتخب الأرجنتيني لحصد لقب النسخة الحالية من كوبا أمريكا، ليتساوى مع منتخب أوروجواى صاحب الرقم القياسي فى التتويج باللقب تاريخيا برصيد 15 لقبا، فيما يرغب المنتخب البرازيلى فى التتويج باللقب للمرة العاشرة فى تاريخه.

ونجح منتخب التانجو فى الوصول إلى نهائي بطولة كوبا أمريكا، للمرة 29 فى تاريخه، حيث حصد اللقب 14 مرة، وحصل مثلها على لقب الوصافة، فى المقابل يخوض منتخب السيليساو المباراة النهائية للمرة 21 فى تاريخه، تُوج فى 9 مرات وحصد المركز الثانى فى 11 مرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

إيقاف AdBlock قم بتعطيل مانع الاعلانات او وضع موقع عرب سيد فى القائمة البيضاء ... شكرا لكم ♥.