أخبار الرياضة

ماذا تغير في الأهلي وكايزر تشيفز منذ سوبر 2002؟

يستعد الأهلي المصري لمواجهة كايزر تشيفز الجنوب إفريقي، في نهائي دوري أبطال إفريقيا، يوم 17 يوليو/تموز الجاري، على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء المغربية.

ويجدد نهائي دوري الأبطال مواجهة عمرها 19 عاما، عندما التقى الأهلي بكايزر تشيفز في السوبر الإفريقي، وحقق المارد الأحمر الفوز وقتها (4-1).

وخلال السنوات الـ19، حقق الأهلي المزيد من الألقاب الإفريقية، مرسخا هيمنته على القارة السمراء، فيما يعد ما وصل له كايزر تشيفز هذا العام تطورا كبيرا بالمقارنة بالسابق.

وأضاف كايزر تشيفز عددا من البطولات المحلية لرصيده بعد 2002، مثل لقب الدوري في مواسم 2003-2004، و4-5، و12-13 و14-15، إلى جانب كأس جنوب إفريقيا 3 مرات، في مواسم 7-8 و 8-9 و10-11.

ويعد الوصول لنهائي دوري الأبطال، الإنجاز الأبرز في مسيرة الفريق منذ 2002، حيث يملك في رصيده لقب كأس الاتحاد الإفريقي فقط.

في المقابل، كان لقب 2002 أول سوبر إفريقي في تاريخ الأهلي، لكنه حصل بعد ذلك على 6 ألقاب أخرى في البطولة، إلى جانب كأس الكونفيدرالية الإفريقية، و6 ألقاب لدوري أبطال إفريقيا.

وكان سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة الحالي بالأهلي، أحد لاعبي الفريق الأساسيين في مواجهة 2002، وقد سجل هدفا من الرباعية، بينما أصبح محمود الخطيب، أسطورة النادي، رئيسا للقلعة الحمراء في الوقت الحالي، بعدما كان أمينا للصندوق عام 2002.

كما يعمل خالد بيبو، الذي شارك أيضا في مواجهة السوبر وسجل هدفا في اللقاء، في منصب رئيس قطاع الناشئين بالأهلي حاليا، فيما يحظى زميله حسام غالي بعضوية شركة النادي لكرة القدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

إيقاف AdBlock قم بتعطيل مانع الاعلانات او وضع موقع عرب سيد فى القائمة البيضاء ... شكرا لكم ♥.