أخبار الرياضة

ليفربول لم يستحق الفوز ضد نيوكاسل وينتظرنا لقاء صعب ضد يونايتد

أكد تياجو ألكانتارا، لاعب فريق ليفربول الإنجليزى المحترف ضمن صفوفه النجم المصرى محمد صلاح، أن فشل “الريدز” فى التهديف من الفرصة المتاحة السبب وراء التعادل أمام نيوكاسل يونايتد بهدف لكل منهما، فى المباراة التى جمعتهما على ملعب “آنفيلد”، ضمن مواجهات الجولة الـ33 من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج” للموسم الحالي 2020-2021.

ليفربول

وقال ألكانتارا فى تصريحاته للموقع الرسمي لنادى ليفربول، “كان بوسعنا أن نسجل أهدافًا أكثر فى الشوط الأول، ولكننا لم ننجح فى ذلك، وكان علينا أن نحافظ على هذا التقدم، لأن نتيجة 1-0 لا تضمن لك الفوز أبدًا”.

وأضاف ألكانتارا، “لم نستحق الفوز بهذه المباراة لأننا لم نستطع الحفاظ على نظافة شباكنا. إهدار الفرص يتسبب في شعورنا بالإحباط بطبيعة الحال”، موضحا “قدمنا أداءً جيدًا في الشوط الأول وخلقنا عدة فرص للتسجيل، ولكن المستوى العام تراجع بعض الشيء عندما لم تترجم هذه الفرص إلى أهداف”.

وتابع ألكانتارا “كانت أمامنا فرصة كبيرة للارتقاء إلى المركز الرابع. كنا نتمنى تحقيق الفوز وتعادل تشيلسي مع وست هام أو فوز أحدهما على الآخر، ولكن لكي تتأهل إلى دوري الأبطال، فعليك أن تستحق ذلك”.

ليفربول

وعن كيفية عودة ليفربول لحسم المباريات من جديد، أوضح ألكانتارا “الأمر مرهون بتسجيل الأهداف. لقد سجلنا هدفًا مبكرًا، وسنحت لنا فرصًا عديدة لتسجيل المزيد من الأهداف. عندما نسجل هدفين، تصبح المباراة مفتوحة أكثر أمامنا، وهذا يجعلنا نلعب بأريحية أكبر، ولكن هذا هو واقع الأمر، وكما يقال، عندما لا تسجل، تستقبل شباكك الأهداف”.

واختتم ألكانتارا تصريحاته عن المواجهة النارية أمام مانشستر يونايتد في الجولة المقبلة للبريميرليج قائلا “الآن علينا أن نرتاح قليلًا وأن نحلل هذه المباراة قبل المواجهة الصعبة التي تنتظرنا نهاية الأسبوع القادم”.

ليفربول

من ناحية أخرى، وذكرت شبكة ” Squawka” العالمية، أن ليفربول جمع خمس نقاط فقط من أصل 27 محتملة على أرضه في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال العام الجارى 2021، بمتوسط 0.44 نقطة فقط لكل مباراة على ملعب “آنفيلد” هذا العام.

وأضاف الشبكة أن ليفربول بقيادة مدربه يورجن كلوب، يأتي خلف فريق فولهام، الذى حصل على عدد أقل (4) من بين جميع الفرق الـ 92 في الأقسام الأربعة الأولى في إنجلترا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى