أخبار الرياضة

ريال بيتيس يحبط ريال مدريد ويعزز أمال أتلتيكو وبرشلونة في الدوري الإسباني

سقط ريال مدريد في فخ التعادل السلبي على ملعبه أمام ضيفه ريال بيتيس اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ورفع ريال بيتيس رصيده بذلك إلى 50 نقطة في المركز السادس مقابل 71 نقطة لريال مدريد في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف المتصدر أتلتيكو مدريد وثلاث نقاط أمام برشلونة صاحب المركز الثالث.

وباتت الفرصة متاحة بذلك أمام أتلتيكو مدريد لتعزيز موقعه في الصدارة والتقدم خطوة أخرى نحو انتزاع اللقب، وذلك من خلال مباراته المقررة أمام أتلتيك بيلباو غدا الأحد، كما يتطلع برشلونة إلى استغلال الفرصة عبر مباراته غدا أمام فياريال.

واستمر إخفاق ريال مدريد في الفوز على ملعبه أمام ريال بيتيس، حيث كان آخر انتصار لريال مدريد بملعبه أمام ريال بيتيس في عام 2017، عندما تغلب عليه 2 / 1 ضمن منافسات الدوري الإسباني.

وحافظ ريال مدريد على سجله خاليا من الهزائم بذلك للمباراة الـ17 على التوالي في كل المسابقات، وكان التعادل هو الخامس على التوالي لريال بيتيس في الدوري.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب متوسط واستعرض ريال بيتيس طموحا هجوميا في الدقائق الأولى لكن دون تشكيل أي خطورة على مرمى ريال مدريد.

وتفوق ريال بيتيس في الاستحواذ على الكرة نسبيا في بداية المباراة في حين تأخر دخول ريال مدريد في أجواء اللقاء بشكل واضح.

وجاءت أول محاولة لريال مدريد في الدقيقة 14، حيث أرسل أسينسيو عرضية باتجاه كريم بنزيمة المتمركز أمام المرمى، لكن فيكتور رويز مدافع بيتيس أطاح بالكرة قبل أن تصل إلى بنزيمة.

وبمرور أول 20 دقيقة، بدأ ريال مدريد فرض سيطرته على الكرة بشكل أكبر وتوالت محاولاته الهجومية لكنه عانى من الحذر الدفاعي الشديد لريال بيتيس.

وكاد ريال مدريد أن يتقدم في الدقيقة 25 حيث سدد رودريجو كرة خطيرة لكن الدفاع تصدى لها واستمرت الهجمة ووصلت الكرة إلى بنزيمة الذي راوغ الدفاع وسدد كرز زاحفة قوية لكن الحارس كلاوديو برافو تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 29، سدد سيرخيو كاناليس لاعب خط وسط ريال بيتيس كرة خادعة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم.

وواصل ريال مدريد تفوقه في السيطرة على مجريات اللعب وتوالت محاولاته لكنه عانى من افتقاد السرعة المطلوبة في بناء الهجمات.

وعلى الجانب الآخر، اعتمد ريال بيتيس في محاولاته بشكل كبير على الهجمات المرتدة السريعة لكن ريال مدريد تعاون مع الحارس بشكل كبير في إبعاء الخطورة عن الشباك، وقد أحبط المدافع إيدير ميليتاو فرصة خطيرة أتيحت أمام بورخا إيجليسياس في الدقيقة 44 .

وبدأ الشوط الثاني بسيطرة وضغط هجومي من جانب ريال مدريد، لكن معاناته استمرت في ظل البطء في بناء الهجمة واللمسات الأخيرة.

وكاد رودريجو أن يفتتح التسجيل لريال مدريد في الدقيقة 55، حيث صوب كرة مباغتة خطيرة من حدود منطقة الجزاء لكن العارضة تصدت لها.

وعزز ريال بيتيس حذره الدفاعي وواصل الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة لكن ريال مدريد حقق التوازن بين الجانبين الهجومي والدفاعي.

وأجرى زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد أول تبديل في المباراة في الدقيقة 59 حيث أشرك فينيسيوس جونيور بدلا من رودريجو، كما دفع مانويل بيليجريني المدير الفني لريال بيتيس باللاعب أيتور رويبال بدلا من سانشيز خواكين.

وكاد ريال بيتيس أن يتقدم في الدقيقة 60 حيث انطلق جيدو رودريجيز وراوغ الدفاع ببراعة ثم سدد كرة قوية لكن الحارس تيبو كورتوا تصدى لها بثبات.

وضاعت فرصة ثمينة على ريال بيتيس في الدقيقة 65 حيث أرسل كاناليس عرضية رائعة إلى إيجليسياس لكن الأخير لم يحسن استغلالها وتصدى الحارس للكرة في اللحظة المناسبة.

وبعدها بثوان، تألق كلاوديو برافو حارس ريال بيتيس في التصدي لكرة خطيرة سددها لوكا مودريتش غير المراقب من حدود منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 68، دفع زيدان باللاعب مارسيلو بدلا من إيسكو وألفارو أودريوزولا بدلا من داني كارفاخال.

وتصدى دفاع ريال مدريد بصعوبة لهجمة خطيرة من ريال بيتيس ورد فينيسيوس بانطلاقة خطيرة حتى توغل إلى منطقة الجزاء لكنه سدد كرة ضعيفة في النهاية أمسك بها الحارس.

وواصل زيدان البحث عن الحلول، وأجرى تغييرين أخرين في الدقيقة 77، حيث أشرك إيدين هازارد بدلا من أسينسيو وأنطونيو بلانكو بدلا من مودريتش.

كذلك أجرى بيليجريني تبديلين في الدقيقة 80، حيث أشرك لورينزو مورن بدلا من إيجليسياس وخوان ميجيل لوبيز بدلا من دييجو لاينز.

وتواصلت محاولات الفريقين خلال الدقائق المتبقية من المباراة لكنها جميعا باءت بالفشل لتنتهي المواجهة بالتعادل السلبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى