أخبار الرياضة

انسحاب عدد من الأندية الإنجليزية من دوري السوبر الأوروبي

أعلنت الأندية الإنجليزية الستة انسحابها من دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم، مساء الثلاثاء، بعد 48 ساعة من إطلاق المسابقة الانفصالية، ليصبح المشروع في مهب الريح.

وقوبل قرار الأندية الستة باحتفاء كبير داخل المجتمع الكروي الإنجليزي وكذلك الأوروبي.
ورحب ألكسندر سيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، بالقرار، مصرحًا: “لقد عادوا إلى صفوفنا الآن وأنا أعلم أن لديهم الكثير لتقديمه ليس فقط لبطولاتنا ولكن لكرة القدم الأوروبية بأكملها”.

وأضاف: “الشيء المهم الآن هو أن نمضي قدما ونعيد بناء الوحدة التي كانت تتمتع بها اللعبة قبل ذلك”.

وعبر إيمريك لابورت مدافع مانشستر سيتي، عن سعادته بعد انسحاب ناديه من البطولة الجديدة.

وقال: “ما زلت أعتقد أن هناك الكثير من الأشياء التي يجب تحسينها، ولكن هذه بالتأكيد لم تكن الطريقة الصحيحة وأنا فخور جدا برؤية رد فعل جماهير كرة القدم في جميع أنحاء العالم”.

كما أثنى رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، على قرار الأندية، وقال: “أرحب بما أعلن الليلة الماضية.. هذه هي النتيجة الصحيحة لكرة القدم والجماهير والأندية والمجتمعات، في كل أنحاء البلاد”.

وتابع جونسون: “علينا مواصلة حماية رياضتنا الوطنية العزيزة”.

وأكد جاري نيفيل مدافع مانشستر يونايتد السابق ومحلل سكاي سبورتس، شعوره بالارتياح، بعد هذا القرار، مشيرًا إلى أن كرة القدم كانت على شفا الفوضى.

وقال نيفيل: “قد يكون لدى بيريز غرامة قدرها 100 مليون جنيه استرليني (ضد ملاك أندية الدوري الممتاز الستة) وآمل أن يكون بيريز أجبرهم على دفع غرامة كبيرة للانسحاب، آمل أن ينتهي بهم الأمر يأكلون بعضهم بعضا”.

وصرح جاري لينيكر مهاجم منتخب إنجلترا السابق والمقدم التلفزيوني حاليا، قائلا “لقد استعدنا كرة القدم”.

فيما وجه سيسك فابريجاس لاعب أرسنال السابق، رسالة إلى جماهير الأندية، قائلا: “أحسنتم يا مشجعي كرة القدم. هذه الرياضة الجميلة لا شيء بدونكم”.

وقال كيني دالجليش أسطورة ليفربول: “كان المشجعون دائما وسيظلون جزءا لا يتجزأ من نادي ليفربول. أشعر بالارتياح عندما علمت بأن النادي استمع إليهم”.

ورغم عدم انسحاب ناديه من البطولة، صرح جيرار بيكيه مدافع برشلونة، بأن “كرة القدم ملك الجماهير. اليوم أكثر من أي وقت مضى”.

وكتب إيان رايت مهاجم أرسنال السابق: “تذكروا من أنتم وما تمثلونه!”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى