أخبار الرياضة

انتقاد متزايد لأداء النصر السعودي رغم التفوق الهجومي

رغم أن النصر السعودي بلغ ربع نهائي دوري أبطال آسيا، على حساب تراكتور الإيراني، لكن الفريق يتعرض لكثير من النقد بشأن الأداء الفني داخل المستطيل الأخضر.

ولا يقتصر النقد على أداء النصر في البطولة الآسيوية فقط، بل يمتد إلى مستواه المحلي في الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم.

وبالنظر إلى معدلات الاستحواذ، لا يتفوق النصر كثيرًا على خصومه، حيث أن النسب متقاربة.

ولعل أعلى نسب الاستحواذ للنصر كانت في مباراة التعاون بنحو 59% مقابل 41% للخصم.

وفي لقاء تراكتور، بلغت نسبة سيطرة النصر، نحو 53%، لكن الخصم أطلق 4 تسديدات نحو مرمى الفريق السعودي، رغم غياب ثلاثي تراكتور الهجومي، علمًا بأن النصر وجه نفس العدد من التصويبات.

أما على مستوى الهجوم، ورغم قلة صناعة الفرص والتسديدات، لكن الحلول الفردية والتسجيل من أنصاف الفرص، ساهم في تسجيل 9 أهداف خلال 4 مباريات.

لكن النصر يعاني على المستوى الدفاعي، باستقبال 4 أهداف في 4 مباريات، ولم يستطع الخروج بشباك نظيفة إلا في مباراة تراكتور.

وفشل النصر تحت قيادة المدرب مانو مينيز، في الحفاظ على نظافة شباكه في أول 3 جولات بالدوري المحلي.

وسُدد على مرمى النصر منذ بداية الموسم الحالي، 35 كرة منها 12 تسديدة بين الخشبات الثلاثة، في 4 مباريات خاضها الفريق، مما يعكس وجود مشكلة في التنظيم الدفاعي.

وتتجه سهام النقد للمدرب مانو مينيز، بسبب الظهور بشكل فني باهت وعدم تحول شكل الفريق، رغم تلبية طلبات المدرب بشأن الصفقات والمعسكر الخارجي في بلغاريا.

ولعب النصر، 15 مباراة تحت قيادة مينيز، 8 بالدوري السعودي و7 بدوري أبطال آسيا، بواقع 9 انتصارات و3 تعادلات ومثلهم هزائم، وسجل الفريق 29 هدفًا، واستقبل 16 هدفًا، وخرج بشباك نظيفة 4 مرات.

وربما تكون المباريات الأربع المقبلة في الدوري أمام اتحاد جدة والباطن والطائي وأبها، الفرصة الأخيرة للنصر، من أجل تصحيح المسار قبل ربع نهائي أبطال آسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

إيقاف AdBlock قم بتعطيل مانع الاعلانات او وضع موقع عرب سيد فى القائمة البيضاء ... شكرا لكم ♥.