أخبار الرياضة

الوكالة الإسبانية: إسبانيا تسقط في فخ مصر وتتعادل سلبيا

نجح منتخب مصر في فرض التعادل السلبي على نظيره الإسباني في مستهل مشواره الفريقين بمنافسات كرة القدم في أوليمبياد طوكيو 2020.

ولم تنجح إسبانيا رغم سيطرتها المعتادة على الكرة في ترجمة هذا الاستحواذ إلى أهداف، في المقابل اعتمدت مصر على الهجمات المرتدة، الخطيرة بالأخص في شوط المباراة الثاني.

وبهذا الشكل تجني مصر وإسبانيا النقطة الأولى لهما في المجموعة الثالثة التي تضم أيضا الأرجنتين وأستراليا.

أحكمت إسبانيا سيطرتها على الكرة خلال شوط المباراة الأول، الذي خرج سلبيا.

وفشل منتخب “لاروخا” رغم سيطرته في اختراق الدفاعات المصرية ولم تتح له فرصا خطيرة باستثناء تسديدة داني سيبايوس (ق28) التي اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس المصري محمد الشناوي.

وشهد الشوط الأول إصابة كل من أوسكار مينجيزا مدافع برشلونة لإصابة في الفخذ (ق22) ولاعب ريال مدريد الذي أعير الموسمين الماضيين لصفوف أرسنال، داني سيبايوس (ق42) بعد تدخل قوي من طاهر محمد طاهر في الكاحل، ليخرج واحد من أفضل لاعبي إسبانيا في المباراة.

وتراجع أداء إسبانيا خلال الشوط الثاني، خاصة في نصفه الأول الذي شهد تزايد الثقة المصرية في تمرير الكرة وقيادة هجمات بقيادة رمضان صبحي وكذلك البديل إبراهيم عادل.

وكانت أخطر فرص إسبانيا في هذا الشوط (ق78) لرافا مير من ركلة حرة مباشرة على حدود المنطقة، لكن الحائط المصري أبعدها ركنية.

وقبل نهاية اللقاء بثلاث دقائق نجح الشناوي حارس مرمى الأهلي، في التصدي لرأسية رافا مير من عرضية لخوان ميراندا، كادت لتهز الشباك المصرية وتعطي الأسبقية لإسبانيا.

وفشلت المحاولات الإسبانية في هز شباك الشناوي وسط دفاع محكم للمصريين بقيادة أحمد حجازي، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

إيقاف AdBlock قم بتعطيل مانع الاعلانات او وضع موقع عرب سيد فى القائمة البيضاء ... شكرا لكم ♥.