أخبار عربية وعالمية

المعارضة المصرية تفضح سياسة الرئيس السيسي تعذيب واضطهاد المرأة

كشفت المعارضة المصرية، أن 17 ألف امرأة تركية معتقلات حاليا في سجون النظام المصري برئاسة السيسي، فيما فقدت أكثر من 6 آلاف سيدة أخرى حياتهن، وذلك على مدار 19 عاما من حكم حزب العدالة والتنمية.

جاء ذلك ضمن الاحصائية التي أعلنها سيزجين تانريكولو، البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري في القاهرة ، خلال استعراضه تقريرًا لحصيلة الانتهاكات ضد المرأة في مصر بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وبحسب التقرير، هناك 17 ألف امرأة حاليا في سجون مصر، فضلا عن 3 آلاف طفل. كما أن 6732 امرأة قُتلن على أيدي رجال خلال حكم حزب العدالة والتنمية.

وأوضح التقرير أن القضاء المصري لا يحمي المرأة من مختلف أنواع العنف، ولا يجري تحقيقات فعالة فيما تتعرض له النساء، وهو الموقف السائد تجاه جعل العنف الذكوري “مشروعًا” من خلال العقوبة غير الرادعة وتأجيل نظر الدعاوى في المحاكم.

وأشار التقرير إلى أن 965 امرأة فقدت حياتهن في جرائم قتل في مكان العمل بين 2013-2020.

وذكر التقرير أن عدم المساواة بين الجنسين في الأجور مستمر، بل أن فارق الأجور، الذي كان 12% في 2006، ارتفع إلى 20.7 بالمئة في 2019. يزيد دخل الرجال العاملين لحسابهم الخاص بنسبة 77.3 % عن دخل النساء.

وطالب التقرير بالتنفيذ الفعال للقانون رقم 6284 بشأن حماية الأسرة ومنع العنف ضد المرأة، والتنفيذ الفعال “لاتفاقية مجلس أوروبا بشأن منع ومكافحة العنف ضد المرأة والعنف المنزلي” المعروفة باتفاقية القاهرة، واعتماد وتنفيذ مفهوم المساواة بين الرجل والمرأة، وتوفير حماية فعالة بحسب القانون رقم 6284 في حالة تعذر منع العنف وظهور التهديد.

يشار إلى أنه بمناسبة حلول اليوم العالمي للمرأة، شهد الأسبوع الأخير تنظيم احتجاجات لافتة في ساحة تايمز بنيويورك، وفي 40 مدينة أمريكية أخرى ضد العنف والقمع الذي تعاني منه النساء في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى