أخبار الرياضة

الضربة القاضية ممول دوري السوبر الأوروبي يعلن انسحابه

قرر بنك جي بي مورجان تشيس الأمريكي الانسحاب من تمويل مسابقة دوري السوبر الأوروبي، التي كان من المقرر إقامتها الموسم المقبل من قبل 12 ناديا يتزعمهم ريال مدريد الاسباني، برئاسة فلورنتينو بيريز، قبل انسحاب غالبية الأندية من البطولة بشكل رسمي بسبب الضغط الجماهيري.

وكانت التقارير الإسبانية قد ذكرت أن بنك مورجان سيقوم بتمويل مشروع بطولة دوري السوبر الأوروبي بقيمة 3 مليارات و200 مليون يورو، المبلغ الذى كان سيقسم على الأندية حال انضمامها للمشروع، ولكن بعد انسحاب الأندية الإنجليزية والإيطالية، قرر البنك الأمريكي، هو الآخر، التراجع عن تمويل المُسابقة.

وقال المتحدث باسم البنك في تصريحات لصحيفة “آس” الإسبانية، “من الواضح أننا أخطأنا فى تقدير الكيفية التى سينظر بها مجتمع كرة القدم الأوسع إلى هذه الصفقة”، وأخطأنا في تقدير كيفية تأثير المسابقة عليهم في المُستقبل، سوف نتعلم من هذا”.

في سياق متصل، كشفت صحيفة “آس” الإسبانية أن كلا من ريال مدريد ويوفنتوس يواجهان عقوبات محتملة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” بسبب مشاركتهما فيما يسمى بـ دوري السوبر الأوروبي

على عكس الأندية الستة في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكذلك إنتر ميلان وأتلتيكو مدريد، لم ينسحب أى من ريال مدريد وكذلك يوفنتوس رسميًا من المسابقة، وأكد فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي أن المشروع معلق، وأن يوفنتوس وميلان لم يغادرا.

ووفقًا لصحيفة “آس”، قد يواجه ريال مدريد ويوفنتوس عقوبات فى اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم.

وتشير التقارير في إيطاليا إلى أنه من الصعب الاعتقاد بأن العملاقين الأوروبيين، اللذين كان رئيساهما فلورنتينو بيريز وأندريا أنييلي المخططين الرئيسيين لدوري السوبر الأوروبي سيواجهان عقوبات.

ومع ذلك أشارت الصحيفة الاسبانية إلى أن أعضاء اللجنة التنفيذية ليس لديهم رؤية مشتركة بشأن هذا الأمر، ولا يزال من الممكن فرض عقوبات على يوفنتوس وريال مدريد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى