أخبار الرياضة

اتحاد اليد يصيب الزمالك بخيبة في شكواه ضد إبراهيم المصري

كشف أيمن صلاح عضو اللجنة المؤقتة المكلفة بإدارة اتحاد كرة اليد المصري عن كواليس أزمة لاعب الأهلي إبراهيم المصري بعد مشاركته في نهائي الكأس ضد الزمالك.

وأكد نادي الزمالك أنه سيتقدم بشكوى رسمية لاتحاد كرة اليد غدا الثلاثاء ضد غريمه الأهلي، مؤكدا أن الأخير أشرك المصري في المباراة وهو مصاب بفيروس كورونا، علما بأن الفريق الأحمر توج بالبطولة.

واستبعد منتخب مصر ثلاثي الأهلي عمر ياسين وإبراهيم المصري وعمر سامي، من معسكره القائم حاليا في إطار الإعداد لأولمبياد طوكيو، بعد تأكد إيجابية مسحة كورونا الخاصة بهم.

وقال صلاح في تصريحات لبرنامج الماتش على قناة صدى البلد: “اتحاد اليد السابق لم يكن يشترط إجراء مسحات قبل المباريات المحلية أو قبل تجمع المنتخبات وكان يكتفي بإقرار من أطباء الأندية يفيد بسلامة اللاعبين من العدوى”.

وتابع أن اللجنة المؤقتة الحالية التي تدير الاتحاد “اشترطت إجراء المسحات بعدما ظهرت إيجابية عينة عمر سامي وعصام الطيار قبل التجمع الذي كان مقررًا يومي 11 و12 أبريل/ نيسان الجاري، الذي ألغي لاحقا”.

وأوضح: “اللجنة تعتبر نتائج المسحات أو فحص رابيد تيست سارية لمدة أسبوع، وقد أجرى لاعبو الأهلي والزمالك مسحة يوم 16 من الشهر الجاري قبل نهائي الدوري، وكانت سلبية للجميع فيما عدا عصام الطيار”.

وتابع: “قرر اتحاد اليد اعتبار نتيجة المسحة سارية لمدة أسبوع، أي حتى 23 أبريل/ نيسان”.

وأفاد بأن اتحاد كرة اليد لن يتخذ موقفًا بشأن نهائي كأس مصر، موضحا: “الأهلي قدم نتائج رسمية لتحليل رابيد تيست الذي أجراه إبراهيم المصري ونتيجته كانت سلبية، والاتحاد يتعامل بالأوراق والمستندات في النهاية”.

وأشار إلى أن “حالة عمر سامي وإبراهيم المصري وعمر ياسين، مستقرة حاليا ولم تظهر عليهم أعراض، بعد استبعادهم من معسكر المنتخب”.

وفسر إرسال خطاب للزمالك بشأن حسن قداح لاعب الأبيض، وعدم مشاركته في المباريات دون الرجوع لطبيب المنتخب، بأن ذلك منصوص عليه في اللوائح.

وبيّن: “اللائحة تنص على أن اللاعب الدولي لا يشارك محليا قبل أن يُعرض على طبيب منتخب مصر، وقمنا بالإجراء نفسه مع لاعبين آخرين”.

وأفاد بأن منتخب مصر سيواجه فرنسا والبرازيل وألمانيا وديا ويسعى لخوض مباراتين إضافيتين قبل انطلاق منافسات أولمبياد طوكيو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى