أخبار الرياضة

أكد حازم إمام رئاسة الزمالك واردة .. وأغضبت عباس بهذا القرار

أكد حازم إمام، نجم الزمالك السابق، أن مسألة توليه رئاسة القلعة البيضاء واردة في الفترة القادمة، كما طالب بتطبيق اللوائح على الجميع وتوحيدها كي تنتظم الأمور وتعود العلاقة قوية بين جميع الأندية.

وقال إمام في تصريحات تلفزيونية، إنه لا يحب خوض الانتخابات بشكل عام ولو عاد به الزمن لما خاض انتخابات اتحاد الكرة والزمالك، لأن العمل العام في مصر صعب للغاية.

وأضاف عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق: “العضوية لا تسمح بتنفيذ الآراء، وقد أخوض الانتخابات القادمة للزمالك على مقعد الرئاسة، ولكنني لم أتخذ قراري بعد”.

ورفض إمام اتهامه بأنه ليس صاحب قرار، مشيرا إلى أنه أغضب ممدوح عباس بتمسكه بالرحيل عن منصبه والاستقالة، وهو ما أدى لرحيل المجلس بالحل عام 2013، لعدم اكتمال النصاب القانوني وخرج عباس لمهاجمته.

وزاد: “كنت صاحب قرار أيضا في تمسكي بتعيين حسام وإبراهيم حسن عام 2009، رغم أن المجلس كله كان رافضا للفكرة، ولكنني كنت مقتنعا بقدراته، وبالفعل نجح بشكل مميز في صناعة فريق قوي ونافس على لقب الدوري”.

وتابع: “ممدوح عباس أنفق من جيبه الخاص ملايين الجنيهات لتسيير أمور الزمالك، ومجلس عباس تعرض لظلم في تقييمه لأنه تولى المهمة عام 2009، وحاول تكوين فريق مميز لمنافسة الأهلي وكان في الطريق مع تعيين التوأم”.

وأردف حازم إمام: “لكن الرحيل جاء قبل نهاية الدوري بأسابيع معدودة وخسرنا اللقب، بخلاف أن العودة جاءت بعد أحداث بورسعيد، وكانت الرياضة المصرية كلها في معاناة”.

وأوضح أن العلاقة بين الأهلي والزمالك ليست على ما يرام، رغم رحيل مرتضى منصور رئيس القلعة البيضاء عن منصبه، مؤكدا أن أزمة مباراة كرة السلة عكست وجود أزمة بين الناديين، بعدما تمسك الأهلي بعدم خوض اللقاء.

وأكد أنه لم يتعجل قرار اعتزاله، واتخذ القرار منذ بداية الموسم حين طالبته الجماهير بالاعتزال في لقاء الإسماعيلي، ولكن السبب وراء ذلك كان الشحن الإعلامي ضده، واتهامه بالتسبب في رحيل الفرنسي هنري ميشيل، وهو أمر غير صحيح بالمرة.

وأشارإلى أن مسألة اللعب للأهلي كانت مستحيلة بالنسبة له، لأنه رمز للزمالك، وعائلته تلعب في القلعة البيضاء، قائلا: “هل كان من المعقول أن يلعب صالح سليم للزمالك على سبيل المثال”.

وعن مسألة عرض مانشستر يونايتد لضمه، قال: “كان عرضا للمعايشة، ووقتها تلقيت عرضا من أودينيزي عام 1996 وكان الدوري الإيطالي الأقوى في العالم، ولم أملك الوكيل الذي يستطيع مساعدتي في تقييم الأمور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى